منتديات عين الدفلى

منتديات عين الدفلى

منتديات عين الدفلى ، المنتدى الشامل ، الإبداعي ، التثقيفي ، وكذا التعليمي لشتى الأطوار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
  

شاطر | 
 

 مؤسسة القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى .... فمتى نستيقض ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم رياشي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى
عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: مؤسسة القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى .... فمتى نستيقض ؟؟   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 6:24 am




مؤسسة
القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى



ا





أصدرت
مؤسسة القدس الدولية تقريرها الرابع "عين على الأقصى"، الذي يُغطي
الاعتداءات على المسجد الأقصى في الفترة ما بين 22 أغسطس 2009م إلى 21 أغسطس 2010م.
حيث يتزامن مع الذكرى السنوية لإحراق المسجد الأقصى المبارك في 21 أغسطس من كل
عام، ويرصد الاعتداءات على المسجد الأقصى خلال الفترة المذكورة، مستقرئًا ومحللاًّ
ومستشرفًا أحوال الأقصى بهدف رسم صورةٍ متكاملةٍ لمختلف التهديدات المحدقة
بالمسجد.








يرصد
التقرير تطوّر موقف الاحتلال السياسي والديني والقانوني تجاه الأقصى وحسم مسألة
تقسيمه، التي يُحاول اليوم تمريرها في سباقٍ مع الزمن مستغلاًّ غياب معادلة الردع
وتحييد المقاومة في الضفة وغزة، وتهاوي السقف السياسي الرسمي العربي والفلسطيني،
والموقف الأمريكي الداعم والمؤازر من أجل فرض الوجود اليهودي داخل الأقصى كأمر
واقع وحقيقة على الأرض.








على
الصعيد السياسي، يرى التقرير أن نتنياهو يتبع سياسةً مزدوجةً تجاه المسجد الأقصى،
فمن الناحية الرسميّة لا يعلن نتنياهو أي توجهاتٍ لتغيير الواقع القائم في المسجد
الأقصى، أما على أرض الواقع فإنّه يُكلّف وزراء في حكومته وقادةً كبار في حزبه
بقيادة مطالب المستوطنين بالسماح لهم بالصلاة في المسجد الأقصى "بحريّةٍ
تامّة".








ويضيف
التقرير أن الاحتلال حقق إنجازًا بإطلاق مسار المفاوضات غير المباشرة في 3/3/2010م،
ومسار المفاوضاتٍ المباشرة في 20/8/2010م "دون شروطٍ مسبقة"، لأنّه تمكن
بذلك من فرض وتكريس رؤيته بأن قضية القدس والمسجد الأقصى هما خارج التفاوض، وأن
تغيير الأوضاع القائمة فيهما هو شأن داخليّ للاحتلال لا علاقة للفلسطينيين وغيرهم
به.








ويرى
التقرير أن الاحتلال تمكّن من الحفاظ على تحييد المقاومة في الضفة الغربية وغزة عن
الرد المباشر على ما يجري في الأقصى خلال الأعوام السابقة، لتتوفر له بذلك "فرصة
سانحة" لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى قبل أن يبدأ ميزان القوى
بالاختلال.








يرصد
التقرير تزايد سرعة الحفريّات الساعية إلى بناء مدينة يهوديّة مقدسة أسفل المسجد
ومحيطه بمقدار الضعف تقريبًا خلال العام الماضي، ويُشير التقرير إلى تبدّل طريقة
تعاطي الاحتلال مع الحفريّات، فبعد أن كان يتعامل مع مواقع الحفريّات بحساسيّة
مفرطة ويُحاول إخفاءها خوفًا من ردود الفعل، أصبح اليوم يتعاطى معها دون حساسيّة
أو خوفٍ من ردّات الفعل الفلسطينيّة أو العربيّة والإسلاميّة، بل أصبح مستعدًّا
للدخول في مواجهات مع السكان المقدسيين لحماية سير العمل فيها.








ويرصد
التقرير بلوغ عدد مواقع الحفريّات حول المسجد 34 موقعًا، بزيادة 9 مواقع عن العام
الماضي (21 منها نشطة، و13 مكتملة)، ومن الناحية الجغرافية تقع (15 حفرية منها
جنوب المسجد، و17 حفرية غربه و2 شماله).








أما
فيما يتعلق بالبناء ومصادرة الأراضي في محيط الأقصى، فيتحدث التقرير عن النقلةً
النوعيّة التي شهدها بناء المعالم اليهوديّة في محيط الأقصى مع افتتاح الاحتلال
لكنيس الخراب غرب المسجد الأقصى، كما يرصد التقرير مصادقة الاحتلال على بناء
كنيسين جديدين أكثر قربًا إلى المسجد الأقصى من كنيس الخراب، وهما كنيس "مصلى
المتحف الإسلامي" داخل ساحات الأقصى، وكنيس "فخر إسرائيل" في محيط
الأقصى.








إضافة
للكنس، فقد رصد التقرير افتتاح الاحتلال لمتحف "المعبد الثالث" في الطرف
الغربي الجنوبي لساحة البراق لترويج الرواية اليهوديّة لتاريخ القدس، ويرى التقرير
أن وصول الاحتلال إلى هذا المستوى من الجرأة على إقرار وتنفيذ مخططات البناء
الضخمة يؤشر إلى أن هذه المخططات ستصبح أكثر ضخامةً في المستقبل وأكثر قربًا من
المسجد الأقصى.








أمّا
اقتحامات المتطرفين اليهود فقد رصد التقرير تصاعدها بشكلٍ ملحوظ خلال الفترة التي
يغطيها إذ بلغت أكثر من 36 اقتحامًا امتدّ معظمها على مدار ساعات أو على مدار
اليوم بأكمله، هذا عدا عن اقتحامات المجموعات الصغيرة للمسجد، والتي تحدث بشكلٍ
يومي على مدار النهار.






وعلى
الصعيد الديني، يرصد التقرير تغيّر الفتوى اليهودية التقليدية بعدم جواز دخول
المسجد الأقصى -"جبل المعبد" كما تسميه الأوساط الصهيونية- عند جبهة
واسعة من الحاخامات الصهاينة البارزين ليصبحوا من المؤيدين لدخوله، لكن التطور
الأبرز بحسب التقرير كان التبدل في موقف بعض حاخامات "الحريديم" أو
اليهود غير الصهاينة الذين كانوا يشكلون التكتل الأساس في معارضة دخول اليهود لـ"جبل
المعبد"، حيث بدأت بعض مجموعات منهم باقتحام المسجد الأقصى بشكلٍ دوريّ منذ
شهر نوفمبر 2009م، وهو ما يعني بدء تهاوي المعسكر الديني الرافض لدخول اليهود
للمسجد أمام المؤيدين والمناصرين لدخوله.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aindefla.yoo7.com
ميسم
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى
عدد المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 12/05/2011
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: مؤسسة القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى .... فمتى نستيقض ؟؟   الأربعاء يونيو 29, 2011 2:12 am

لاتلات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://maisem_zer@hotmail.com
hamtat hassa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر : 23
العمل/الترفيه : sports

مُساهمةموضوع: رد: مؤسسة القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى .... فمتى نستيقض ؟؟   الأربعاء يونيو 29, 2011 5:46 am

شكرا لك
موضوع رائع
بارك الله فيك على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤسسة القدس ترصد 34 عملية حفر و55 اقتحاما للأقصى .... فمتى نستيقض ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين الدفلى  :: قسم الأخبار و المستجدات :: أخبار القضية الفلسطينية-
انتقل الى: